--- تابعونا في برنامج شبابي جديد "واقع تاني" علي قناة الكرمة 1 الجمعة الساعة 1 ظهرا والسبت 2 صباحا والثلاثاء 6.30 مساءا   --....... شاهدنا علي قناة الكرمة برنامج " جه وقتك " البث المباشر كل يوم خميس الساعة 9.30 م بتوقيت القاهرة ...الاعادة السبت 3 ظهرا وعلي قناة الكرمة 2 السبت 9 مساءا والاحد 10 صباحا ----

اليمن

أصول المسيحية أو وصول رسالة الإنجيل الى اليمن:
-يوجد حتى اليوم في اليمن قرية تدعى "حامية القرية ماريا" وكانت تعرف سابقاً بقرية "ماريا". وهي قرية محصنة مبنية على نمط بناء الأديرة الحصينة في ذلك الزمان من التاريخ. ويقال أن تاريخ بناء هذه القرية يرجع الى القرن الخامس الميلادي. في اليمن كنيسة قديمة تُدعى كنيسة القُلّيْس  التي بُنيت في صنعاء والتي حوِّلت إلى كعبة العرب هي من الآثار الباقية حتى اليوم  التي تشهد عن الأصول المسيحية في اليمن.
أما تاريخ وصول المسيحية الى اليمن فمن الؤكد أنه يرجع بدايات الكنيس

ة الأولى من خلال خدمة بولس الرسول الكرازية حيث نقرأ في رسالته إلى أهل غلاطية:
وَلَكِنْ لَمَّا سَرَّ اللهَ الَّذِي أَفْرَزَنِي مِنْ بَطْنِ أُمِّي، وَدَعَانِي بِنِعْمَتِهِ أَنْ يُعْلِنَ ابْنَهُ فِيَّ لِأُبَشِّرَ بِهِ بَيْنَ الأُمَمِ، لِلْوَقْتِ لَمْ أَسْتَشِرْ لَحْماً وَدَماً وَلاَ صَعِدْتُ إِلَى أُورُشَلِيمَ إِلَى الرُّسُلِ الَّذِينَ قَبْلِي، بَلِ انْطَلَقْتُ إِلَى الْعَرَبِيَّةِ، ثُمَّ رَجَعْتُ أَيْضاً إِلَى دِمَشْقَ" (غلاطية2: 15-17)...أما بحسب بعض المراجع التاريخية فإن المسيحية ظهرت إلى العلن وبوضح في اليمن، في القرن الرابع الميلادي بواسطة رجل يدعى "تاوفيل"، وقد آمن بواسطته الأمبراطور قسطنسيون (361-337) الذي شيد ثلاث كنائس، واحدة في منطقة الحميريين ظفار، والثانية في منطقة "فرضة" عند مدخل الخليج العربي والثالثة في مدينة عدن على الساحل...

هل آمن يمنيون بالمسيح في ذلك الوقت ؟ من هم وكيف كان وضعهم ؟
آمن بالمسيح عدد كبير من أهل اليمن في القرون الأولى للمسيحية...من القبائل المسيحية الشهيرة في اليمن في القرن الرابع قبيلة الغساسنة و قبيلة الحارث بن كعب الذي آمن بالمسيح ودافع عن إيمانه بشدة بوجه الجماعات التي كانت تضطهد المسيحيين في الجزيرة العربية سواء من اليهود أو من الوثنيين...وقبل ان يموت أوصى الحارث بن كعب بأن يعود قسم كبير من ممتلكاته الى الكنيسة من أجل استخدامها في نشر الإيمان المسيحي...من جهة أخرى، اعتنقت الإيمان المسيحي جماعات يمينية أخرى ومنها قبيلة الفرسانيين التي كانت تقطن مدينة مخا...وقبيلة بني الصدف وقبيلة بني الحارث بن عمر الذين كانوا يسكنون مدينة حضرموت...
بالرغم من معاناة المؤمنين بالمسيح في اليمن، إلا أن الانتشار المسيحي عرف ازدهارا ملموساً خلال سيطرة الأحباش أو الإثيوبيين على اليمن الذين اهتموا ببناء الكنائس الكبيرة والأديرة في مختلف المدن اليمنية كصنعاء وعدن وفي بعض الجزر كجزيرة الفراسانيين التي قطنتها قبيلة بني تغلب المسيحية...وكانت مدينة  نجران الأكثر أهمية كمرجع كنسي للمسيحيين في اليمن...ومنذ سيطرة الفرس على اليمن حتى ظهور الاسلام وانتشاره بدأت المسيحية بالانحصار تحت أهوال الإضطهاد...

هل يوجد اليوم مسيحيون يمنيون؟
ترجح بعض المصادر أن أقلية يمينية تعود في اصولها الى العرق الهندي قطنت اليمن منذ مئات السنين ما زالت تعتنق الإيمان المسيحي ولكنها لا تتمتع بالحقوق الوطنية والشخصية التي يكفلها الدستور ما خلا حق الانتخاب وممارسة شعائرها الدينية داخل دور عبادة مخصصة لها...غير ذلك، يوجد يمنيون آمنوا بالمسيح وعددهم كبير وجلهم من الشباب المتعلم المثقف، ومنهم من صار خادماً للمسيح ومبشراً به...
في اليمن بعض الكنائس التي تهتم بالمسيحيين الأجانب، وكذلك يوجد بعض المراكز المسيحية التي تهتم بالأمور الخدماتية وخاصة الصحية والتعليمية منها...

comments

لدعم الخدمة ماديا اضغط هنا