--- تابعونا في برنامج شبابي جديد "واقع تاني" علي قناة الكرمة 1 الجمعة الساعة 1 ظهرا والسبت 2 صباحا والثلاثاء 6.30 مساءا   --....... شاهدنا علي قناة الكرمة برنامج " جه وقتك " البث المباشر كل يوم خميس الساعة 9.30 م بتوقيت القاهرة ...الاعادة السبت 3 ظهرا وعلي قناة الكرمة 2 السبت 9 مساءا والاحد 10 صباحا ----

الاردن

حين نتحدث عن المسيحية في الأردن هذا يعني العودة حتما إلى زمن وجود السيد المسيح على أرضنا وقد وطأت قدماه الأردن وهو قد اعتمد على يد يوحنا المعمدان في نهر الأردن...(متى3: 13). وفي عبر الأردن صنع الرب يسوع معجزات كثيرة وآمن به كثيرون (متى19: 1) و (لوقا3: 6و7)...أجل عرف الأردن المسيح قبل ان تنتشر المسيحية فيه فنال الكثيرون من شعبه بركات المسيح مؤمنين به ربا ومخلصا.

.وهم بدورهم حملوا رسالة المسيح مبشرين بها في مدنهم وقراهم فكان الايمان المسيحي يزداد وينمو ويتوسع ليشمل معظم بقاع الأردن الى ان بدأ المسيحيون في مرحلة تاريخية بالتناقص عدديا بسبب عوامل وظروف قاسية كثيرة.

الأردن في الكتاب المقدس


من الحوادث التاريخيّة المذكورة في العهد القديم من الكتاب المقدّس سكن لوط في سهل الأردّن وعبور يعقوب للأردّن وعبور بني اسرائيل النّهر في أيّام يشوع وقد عبر المديانيّون الذين كان يطاردهم جدعون في معابر قريبة من مخاضة يبوق (قض 7: 24). ولمّا كان داود هارباً من أبشالوم ابنه في خروجه من أورشليم وكذلك في عودته إلى أورشليم عبر الأردّن فيما بين أريحا ويبوق (2 صم 17 : 22 و24 و19 : 15- 18). وعبر إيليّا وأليشع الأردّن إذ ضرباه بطرف رداء إيليا (2 ملوك 2: 5- 8 و13- 15). وقد أوصى أليشع نعمان السرياني أن يغتسل في الأردّن سبع مرات ففعل واغتسل بقرب بحر الجليل فشفي من برصه (2 ملوك 5: 14). وكان يوحنّا المعمدان يعمّد في الأردن وقد ذهب إليه الرب يسوع هناك واعتمد منه (مت 3: 6 و13 - 17).وفي بانياس أو قيصرية فيلبّس , أي بالقرب من ينابيع الأردّن , نطق بطرس باعترافه أنّ يسوع المسيح هو ابن الله الحي (مت 16: 13- 16).


المسيحيون في الأردن


الشّعب الأردني اليوم هو مزيج من أعراق مختلفة...فبالرغم من أن الأغلبيّة السّاحقة هم من القبائل العربيّة إلاّ أنّه هناك مجموعات عرقية أخرى من شركس وأرمن وآشوريين وكلدان وسريان وغيرهم...أما من جهة الانتماء الديني فمعظم الشّعب الأردني هم من المسلمين...أما المسيحيون فيشكّلون حوالي 4 بالمئة من مجموع السكّان ويتوزعون على المحافظات كافة وخاصّة عمّان والزّرقاء ومادبا...وهم يلعبون دوراً ريادياً في الحياة العامة للأردن...ولهم ثقافتهم وتراثهم وعاداتهم المستقلة...في الأردّن عدد كبير من الكنائس التي يرجع  العديد منها إلى القرون الأولى للمسيحيّة وقد بناها المؤمنون المسيحيون لممارسة شعائرهم الدينية...كذلك يعلب المسيحيون دورا في السياسة الاردنية وهم ممثلون في مجلس النواب والحكومة ومعظم دوائر ومؤسسات الدولة الرسمية...الى ذلك توجد في الأردن مدارس مسيحية ومراكز تعليمية اخرى ومستشفيات ومستوصفات صحية ودور اجتماعية تُعنى بالعجزة والايتام وذوي الحاجات الخاصة...


نصلي للرب الهنا ان يبارك الأردن وكنيسته وشعبه وتبقى رسالة الانجيل معنلة الى جميع من دون اية موانع او حواجز...

 

comments

لدعم الخدمة ماديا اضغط هنا