--- تابعونا في برنامج شبابي جديد "واقع تاني" علي قناة الكرمة 1 الجمعة الساعة 1 ظهرا والسبت 2 صباحا والثلاثاء 6.30 مساءا   --....... شاهدنا علي قناة الكرمة برنامج " جه وقتك " البث المباشر كل يوم خميس الساعة 9.30 م بتوقيت القاهرة ...الاعادة السبت 3 ظهرا وعلي قناة الكرمة 2 السبت 9 مساءا والاحد 10 صباحا ----

الايمان



يوما ما ’ و فى احد ايام الشتاء القارس ’ قرر احد الاشخاص خوض مغامرة صعبة و هو تسلق جبل من اصعب جبال العالم وأخطرها . وبعد سنين طويلة من التحضير وطمعًـا في أكبر قدر من الشهرة والتميز , قرر القيام بهذه المغامرة وحده . وبدأت الرحلة كما خطط لها ومعه كل ما يلزمه لتحقيق حلمه.مرت الساعات سريعة و دون أن يشعر, فــاجأه الليل بظلامه ’ بدأ الشخص يتحسس خطواتة وسط الظلام الدامس الذى خيم على المكان’ كان الرد قارسا و كانها خناجر تغوص فى جسدة , فكر الرجل قليلا هل العودة افضل لة فى هذا الجو السئ و لكنة سرعان ما اتخذ قرارة بأكمال الرحلة , فربما يكون الرجوع أكثر صعوبة وخطورة من إكمال الرحلة و بالفعل لم يعد أمام الرجل سوى مواصلة طريقه الذي ما عاد يراه وسط هذا الظلام الحالك و برده القارس ولا يعلم ما يخبأه له هذا الطريق المظلم من مفاجآت . و فجأة ,إذ بالرجل يفقد اتزانه ويسقط! ارتطم يالصخور الجليدية و بدايهوى و لحظات و كأنها الدهر بأكملة , مفقد شعر انها النهاية فسيسقط الى سفح الجبل الجليدى و ستكون هذة هى النهاية ,  وكانت أهم أحداث حياته تمرؤ بسرعة أمام عينيه وهو يرتطم بكل صخرة من صخور الجبل . وفى أثناء سقوطه تمسك الرجل بالحبل الذي كان قد ربطه في وسطه منذ بداية الرحلة ولحسن الحظ كان خطاف الحبل معلق بقوة من الطرف الآخر بإحدى صخور الجبل , فوجد الرجل نفسه يتأرجح في الهواء , لا شئ تحت قدميه سوي فضاء لا حدود له ويديه المملوءة َ بالدم , ممسكة بالحبل بكل ما تبقى له من عزم وإصرار . وسط هذا الليل وقسوته , التقط الرجل أنفاسه كمن عادت له الروح , يمسك بالحبل باحثــًا عن أي أملٍ في النجاة .وفي يأس لا أمل فيه , صرخ الرجل : - إلهـــــي , إلهـــي , تعالى انقذنى . سمع الرجل  صدى صوتة ليذيدة يأسا و رعبا . كرر الرجل نداؤة لعل احد يسمعة . نادى ثانية بأعلى صوتى . يا رب انقذنى , و فى هذة المرة سمع صوت يجيبـه :" ماذا تـريـــدنى أن أفعل ؟؟ "-اجاب بسرعة و لهفة : أنقذني يا رب !!فأجابه الصوت : " أتــؤمن حقــًا أني قادرٌ علي إنقاذك ؟؟ "- بكل تأكيد , أؤمن يا إلهي ومن غيرك يقدر أن ينقذني !!!- " إذن , اقطع الحبل الذي أنت ممسكٌ به ! "وبعد لحظة من التردد لم تطل , تعلق الرجل بحبله أكثر فأكثر .وفي اليوم التالي , عثر فريق الإنقاذ علي جثة رجل على ارتفاع مترين من سطح الأرض, ممسك بيده حبل وقد جمده البرد تمامـًا" مترين فقط من على سطح الارض .
صديقى العزيز . هذا هو الايمان . ان تصدق فى اللة و ان تسلم لة القرار و القيادة . ان تفعل مشيئتة حتى لو لم ترى سوى عتمة . صدق انة هو يرى و انة صالح يختار دائما لنا الاصلح . فما لا نراة و ما لا نعرفة و ما لا نستطيع ان نفعلة هو يستطيع .
ارجوك اقرأ رسالة العبرانيين الاصحاح 11 و تأمل فى الشخصيات المذكورة كأبطال للايمان . ستجدهم مختلفين فى اشياء كثيرة جدا فمنهم الغنى و منهم الفقير منهم ذو المركز المرموق و منهم الزدرى منهم المتعلم و منهم البسيط اختلفوا فى كل شئ ما عدا شئ واحد , الا و هو ثقتهم فى ان اللى صالح , فسلموا لهة دفة حياتهم .
وَلكِنْ بِدُونِ إِيمَانٍ لاَ يُمْكِنُ إِرْضَاؤُهُ، لأَنَّهُ يَجِبُ أَنَّ الَّذِي يَأْتِي إِلَى اللهِ يُؤْمِنُ بِأَنَّهُ مَوْجُودٌ، وَأَنَّهُ يُجَازِي الَّذِينَ يَطْلُبُونَه . عب 11:  6ُ.

 

comments

لدعم الخدمة ماديا اضغط هنا

x

"أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ لِكَيْ تَطُولَ أَيَّامُكَ عَلَى الأَرْضِ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ."

Developed in conjunction with Ext-Joom.com