--- تابعونا في برنامج شبابي جديد "واقع تاني" علي قناة الكرمة 1 الجمعة الساعة 1 ظهرا والسبت 2 صباحا والثلاثاء 6.30 مساءا   --....... شاهدنا علي قناة الكرمة برنامج " جه وقتك " البث المباشر كل يوم خميس الساعة 9.30 م بتوقيت القاهرة ...الاعادة السبت 3 ظهرا وعلي قناة الكرمة 2 السبت 9 مساءا والاحد 10 صباحا ----

اعرف زوجتك


سنستعرض هنا دور الزوج ، ولا بد أن نميز بين قيام الزوج بدوره وقيامه بواجباته ، فقد يقوم الزوج بواجباته بطريقة تخلو من المحبة وتعتمد على سداد وإشباع احتياجاته فقط 0


1- تهتم بالتفاصيل : - وهذه موهبة وظيفية لأن عملها مراقبة التفاصيل الدقيقة في أعمال البيت وصحة أولادها و 000 ولذلك فهي تريد أن تعرف كل شيء وربما يقودها هذا إلى أن تتحدث كثيرا ، وهذا يخدم الموهبة الوظيفية لديها 0


2- مبدعة خلاقة تتمتع بطاقات ضخمة : - فهي تستطيع أن تدير شئونها بنفسها
( عكس الرجل الذي يحتاج إليها دوما و لا يستطيع الحياة بدونها ) ، وتتمتع بالأمومة التي تجعلها تسهر وتتحمل كثيرا ، وتعطي بحب كل شيء حتى نفسها 0 أنها تبدع في نظام البيت وفي أنواع معينة من الأكلات 0 أن الكتب التي تتحدث عن الطعام وكيفية إعداده وأنواعه هي من ضمن أكثر الكتب عددا في العالم ، أن لديها قدرة على تحمل الصدمات وخلق البسمة 0 وهي تفكر من خلال مشاعرها وذكاءها الشديد ، فهي في أوقات كثيرة قد تقدم نصيحة عظيمة للزوج الذي ربما يندفع في قرارات متسرعة أمام مشروع يرغب أن ينفذه 0
3- غيورة جدا : - لا تقبل أن تهددها امرأة أخرى ، وهي تتأنى ولكنها إذا خدعت لا تغفر أبدا 0
4- تحتاج إلى زوج قوي وحنون ، قائد ورقيق : - في تحتاج إلى زوج قوي يحميها ويتخذ القرارات الحاسمة ولايثقل كاهلها بالتفاصيل والأعباء الكثيرة والدقيقة 0 وفى نفس الوقت تحتاج إلى زوج رقيق يشعها بقيمتها ، يدللها ويكيل لها كلمات الإعجاب والثناء ويحترم مشاعرها حتى ولو كانت صبيانية وغير مقنعة 0


5- تريد أن تسمع وترى باستمرار : - أنك سعيد وممتلئ فرحا بها 0 كيف تقابلت معها ولماذا اقتنعت بها وكيف قادك الرب غليها 0 صفاتها الرائعة والمميزة التي جذبتك إليها 0 أنك تتحمل نقاط ضعفها وعيوبها (ربما هناك نقاط ضعف في أسرتها ، في تعليمها ، في عادات سيئة ، في صحتها 000 ) 0 أنك تتمتع بالوجود معها والحديث إليها 0 تشاركك عواطفك السرية العميقة ونجاحك وفشلك ومشاكلك ( ولن تسمح أن تشارك ذلك مع إي امرأة أخرى ) 0 أنها تسدد كل احتياجاتك الأساسية في حياتك وعملك ولا يمكن لأمرأة أخرى أن تسددها 0 تعتمد عليها أكثر من اعتمادك على أي إنسان أخر 0 تقبلها كما هي حتى لو لم تقبل هي نفسها 0

 

comments

لدعم الخدمة ماديا اضغط هنا

x

"حَسَبَ رَحْمَتِكَ أَحْيِنِي، فَأَحْفَظَ شَهَادَاتِ فَمِكَ" (سفر المزامير 119: 88)

Developed in conjunction with Ext-Joom.com