--- تابعونا في برنامج شبابي جديد "واقع تاني" علي قناة الكرمة 1 الجمعة الساعة 1 ظهرا والسبت 2 صباحا والثلاثاء 6.30 مساءا   --....... شاهدنا علي قناة الكرمة برنامج " جه وقتك " البث المباشر كل يوم خميس الساعة 9.30 م بتوقيت القاهرة ...الاعادة السبت 3 ظهرا وعلي قناة الكرمة 2 السبت 9 مساءا والاحد 10 صباحا ----

الطريق الي السعادة

 
 
السعادة هى الشىء الذى يبحث عنه كل انسان فى كل ما يفعله , من منا لا يريدها ؟!
من منا يريد ان يبقي حزين بلا فرح حقيقي يرسم على وجهه ابتسامة ؟!
وكشباب على وجه الخصوص نريد ان نكتشف ما هي مصادر السعادة , فنبحث عنها فى كل مكان وفى كل ما يعرض علينا , فنبحث عنها فى المتع الوقتية والخطايا والشهوات والاصدقاء والعلاقات و..... إلخ ,
ولكن نكتشف مع الوقت ان كل سعادة تنشأ من هذه التي ذكرت انها وقتية وغير مشبعة بل بالعكس تنشأ فينا جوع اكثر وحزن بعد الفرح وكأبة بعد النشوى , وهذا ما قاله السيد المسيح للسامرية التى كانت تبحث عن السعادة فقال لها " كل من يشرب من هذا الماء يعطش أيضا " يوحنا 4: 13
 
فلا يوجد ما يروينا ويشبعنا فى هذا العالم لان سعادة هذا العالم سعادة زائفة لا تعطي شبع للقلوب وبعد ما كشف السيد المسيح حقيقة هذا العالم اما السامرية بقوله ان من يشرب من هذا الماء يعطش ايضا  اشار الى الينبوع الذى لا يمكن ان يجف فقال " ولكن من يشرب من الماء الذى اعطية انا فلن يعطش الى الابد بل الماء الذى أعطيه يصير فيه ينبوع ماء ينبع الى حياة ابدية " يوحنا 4 : 14  
 
هل تريد سعادة زائفة تاتي بمزيد من الاحباط واليأس والكأبة , أم تريد سعادة ابدية , فرح لا ينطق به ومجيد , فرح لا يتأثر بالظروف او الاحوال مهما كانت , فرح لا يعرف العالم ان يعطيه ,  هذا الفرح لن تجده الا فى ان تسير وفق إرادة ومشيئة الله , أن تستمتع بالعلاقة معه وان ترتبط بمصدر الفرح والسعادة , لا تضيع الوقت فى البحث عن السعادة وهي بين يديك الان , فقط اطلب الله من كل قلبك وادعوه ان يغفر خطاياك على حساب دم الصليب , تمتع ببهجة الغفران وبالعلاقة معه .
 
فقط صلي هذه الصلاة بثقة ان الله يسمعك وانه يحبك ويريد لك كل الخير 
أبي السماوي , اعترف بجهلي وبضلالي فى كل مرة بحثت عن السعادة بعيدا عنك, اغفر لي كل ذنوبي وطهرني من اثامي , ادخل قلبي واغمرني ببهجة خلاصك , اشكرك لانك تقبل ان تدخل بيتي وتسكنه الى الابد , ارشدني بروحك الى مشيئتك وارادتك لكي اتممها فى حياتي واحيا سعيدا بك ومعك يا مصدر الفرح الحقيقي , أمين .
 
 
comments

لدعم الخدمة ماديا اضغط هنا

x

"الرَّبُّ حَنَّانٌ وَصِدِّيقٌ، وَإِلهُنَا رَحِيمٌ" (سفر المزامير 116: 5)

Developed in conjunction with Ext-Joom.com